الماء الأزرق (الجلوكوما)

  • ماهو مرض الجلوكوما؟

هو ارتفاع ضغط العين الداخلي لمعدل أعلى من الضغط الطبيعي، مما يؤدي الى تلف العصب البصري الذي يقوم بنقل الصور للدماغ حيث تتم عملية الرؤية، ويصاب العصب البصري بالتلف التام اذا ماتعرض لضغط عالٍ على مدى فترة زمنية طويلة وبالتالي يصبح غير قادر على حمل النبضات العصبية البصرية الى الدماغ، أو بمعنى آخر تصاب العين بتلف غير قابل للإصلاح ومن ثم تصبح في النهاية عيناً عمياء. مع الأسف لايمكن استبداله أو  زرع عصب آخر محله.

  • لماذا يرتفع ضغط العين؟

تحافظ العين الطبيعية على شكلها الكروي (كبالونة منفوخة) بفضل السائل المائي الذي يفرز بشكل مستمر داخلها (الخلط المائي). ومن خلال تصريف هذا السائل ببطء عن طريق قنوات دقيقة توصله الى مجرى الدم. يتم الحفاظ على مستوى الضغط الداخلي للعين بمعدل منتظم وطبيعي (ليس لهذا السائل علاقة بالدموع). وإذا لم يستطع هذا السائل الخروج بالقدر الكافي، فقد يأخذ الضغط الداخلي للعين بالإرتفاع إالى مستويات خطرة، وفي معظم الحالات لايكون لإرتفاع ضغط العين الداخلي علاقة بارتفاع ضغط الدم.

  • هل يمكن استعادة البصر المفقود نتيجة ارتفاع ضغط العين؟

البصر المفقود نتيجة الإصابة بالجلوكوما لايمكن استعادته. وقد يكون بمقدور الطبيب المعالج المحافظة على القدر الموجود من البصر في العين المصابة. ولذلك فإن الأدوية المضادة للجلوكوما لاتساعد على تحسن النظر ولكنها تمنع فقدان المزيد من البصر في العين وهذا ينطبق كذلك على الجراحة حيث انها تمنع فقدان المزيد من البصر ولا تجعلك تبصر بشكل أفضل. وإذا لم تقم باتباع إرشادات الطبيب ونصائحه فقد تفقد الجزء المتبقي من البصر تدريجياً، حتى تصبح العين عمياء لاقدر الله.

  • كيف يتم علاج الجلوكوما؟

ينحصر الهدف الأول لجميع أنماط علاجات الجلوكوما في خفض ضغط العين الداخلي الى مستوى آمن. ومن الممكن تحقيق ذلك عن طريق قطرات العين أو الحبوب أو عن طريق الجراحة.

وعادة ما يكون للقطرات تأثيرا فعالاً في معظم الحالات طالما تستعمل بطريقة منتظمة. لذلك لا بد من استعمال هذه القطرات حسب الارشادات التي يوصي بها الطبيب. حيث أن نسيان وضعها أو وضعها لعدد مرات أقل مما وصف الطبيب قد يسبب حدوث تلف جديد في العين كما أن أخذها لعدد مرات  أكثر مما وصف الطبيب ليس أمراً جيداً. حيث ذلك يمكن أن يحدث آثار جانبية غير مرغوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *