زراعة القرنية

مقدمة:

إن زراعة القرنية هي أكثر عمليات زراعة الأنسجة نجاحاً تعتمد على استبدال القرنية بقرنية بشرية مأخوذة .من شخص متوفي حديثاً بعد أن يجرى عليها اختبارات دقيقة للتأكد من خلوها من الأمراض المعدية، وتوضع بمعايير مناسبة للحفاظ عليها.

 

ماهي اسباب زراعة القرنية؟

  • التهاب القرنية( بكتيرية أو فطرية أو فيروسية) تؤدي الى اصابة القرنية وتقرحها ومن ثم عتامتها وفقدان شفافيتها.
  • القرنية المخروطية.
  • اصابة القرنية سواء بألم حاد أو بمادة كيميائية حارقة خصوصاً إذا كانت قلوية.
  • احتقان القرنية يحصل بعد جراحة الماء الأبيض.
  • فشل القرنية الوراثي.
  • رفض الجسم لقرنية مزروعة سابقاً.

 

كيف تتم زراعة القرنية؟

بعد ازالة القرنية التالفة للمريض، يتم تثبيت القرنية المراد زراعتها على سطح العين بواسطة خيوط جراحية دقيقة تترك في مكانها لمدة يحددها الطبيب، وتكون زراعة القرنية بشكل كامل أو جزئي حسب مايراه الجراح قبل وأثناء اجراء العملية.

 

ماهي المضاعفات التي يمكن أن تحدث؟

  • رفض الجسم للقرنية نادر الحدوث بنسبة لاتتعدى 10% وعلامات ذلك هي:
  • احمرار العين.
  • تدهور الرؤية.
  • حساسية العين للضوء.
  • الشعور بألم حاد بالعين.

يمكن بالعلاج الصحيح والسريع وقف رفض الجسم للقرنية في معظم الحالات لذلك ينبغي الرجوع الى الطبيب في أسرع وقت ممكن حتى لو حدث ذلك بعد سنوات من اجراء العملية.

كما تحدث بعض المضاعفات النادرة جداً مثل:

  • ارتفاع ضغط العين
  • قد يحدث لابؤرية (استجماتزم) عالي بعد العملية مما قد يؤخر عودة البصر.

كل هذه المضاعفات يمكن علاجها حسب حالة المريض.

تجدر الإشارة هنا أن من الأهمية أن يحرص المريض على المتابعة مع الطبيب واستخدام القطرات الموصوفة له بشكل دقيق والإسراع بالكشف على العين في حال حدوث مضاعفات لاسمح الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *